2 الأطراف الصناعية قديما وحديثا

الجمعة، 25 مارس، 2011
عند بتر طرف سفلي من الجسم، يفقد الإنسان جزءا من أحد أو كلي الساقين، مما يعني فقد القدرة على السير والركض. تعتبر الأطراف الصناعية (التعويضية) ذات قيمة كبيرة، للأشخاص المبتورة أطرافهم، لأن الطرف الصناعي يمكن أن يساعهم على استعادة بعض قدراتهم المفقودة [أكمل الموضوع..]


بسبب العضو المبتور. بالرغم من أن الأطراف الصناعية لم تصل بعد إلى الحد الذي تستطيع فيه منافسة الوظائف التي تقوم بها الأطراف الطبيعية الحية، إلا أن الإمكانات التي توفرها بالفعل رائعة للغاية. كل يوم يتم التقدم بخطوات هائلة في مجال صنع الأطراف التعويضية الصناعية، بحيث أصبحت تشبه الأطراف الطبيعية على نحو متزايد.



تاريخ الأطراف الصناعية

عندما يفقد شخص ما أحد أطرافه بسبب إصابة أو مرض، فإنه يفقد معه أيضا وظائفه الكثيرة التي يؤديها. مثلا عند بتر طرف علوي، يعني فقد كل أو بعض أحد الذراعين، وبالتالي فقد القدرة على أداء الكثير من الأعمال والمهارات والأنشطة العادية التي تؤديها في حياتنا اليومية. يرجع تاريخ استخدام الأطراف الصناعية إلى الأسرة الخامسة في مصر القديمة من عام (2750 – 2625 قبل الميلاد) حيث استخرج علماء الآثار من باطن الأرض أقدم "جبيرة" وهي أداة صلبة تستخدم لمنع حركة مفصل أو عظم مكسور. تعود أول إشارة كتابية معروفة لطرف صناعي إلى حوالي العام 500 قبل الميلاد، حيث كتب (هيودوتس) المؤرخ اليوناني عن سجين هرب من مكان قيده بالسلاسل وذلك بقطع قدمه، التي استبدلت بقدم خشبية صناعية. في عام 1529م، استحدث جراح فرنسي أسلوب البتر الجراحي لأحد الأطراف كوسيلة للإبقاء على حياة المصاب، ثم طور أطرافا صناعية بطريقة علمية.  في عام 1823م، طور طبيب أمريكي تحسينات في طريقة تثبيت الأطراف الصناعية. وفي عام 1898م، صنع طبيب إيطالي طرفا صناعيا يمكن تحريكه بانقباض العضلات. حدث تطور كبير في طرق تثبيت الأطراف الصناعية في عام 1946م، فقد تم صنع جورب خاص، يلبس فوق الطرف الصناعي يصل فوق الركبة. وفي عام 1975م، تم اختراع طرف صناعي ذو وزن خفيف لتسهيل عملية إسراع أو إبطاء الحركة وتقليل الاحتكاك.



صنع الأطراف وتثبيتها

يختلف نوع البتر عند كل مصاب عن غيره، لذلك يجب أن يصنع طرف صناعي خصيصا لكل مصاب، وبطرق تثبيت تتلاءم مع حالته، وهذه هي مهمة خبير الأطراف الصناعية. يقوم خبير الأطراف الصناعية بصنع وتثبيت الأطراف الصناعية في جسم المصاب، ولهذا فإنه يحتاج إلى توفر مدى واسع من المهارات لديه، في مجالات الهندسة والتشريح ووظائف الأعضاء. تتكون عملية التصميم من مراحل كثيرة مختلفة، تبدأ بعملية قياس دقيقة، وإذا أمكن يبدأ خبير الأطراف الصناعية بأخذ المقاسات، حتى قبل أن يتم بتر الطرف المصاب، بحيث يمكن البدأ بسرعة في عملية الصنع. بعد الجراحة بعدة أسابيع وبمجرد التئام الجرح، يتم أخذ نموذج بالجبس للجزء المتبقي من العضو المبتور، حيث يستخدم لاختبار مدى ملاءمة الطرف الصناعي معه. وحاليا يمكن أخذ القياسات الرقمية بواسطة الحاسوب (الكمبيوتر). يتم توجيه اهتمام خاص بتركيب الطرف الصناعي، بما في ذلك تحديد مكان أي عضلات أو أوتار أو عظام.



تشغيل الأطراف الصناعية

يتم تصميم الأطراف الصناعية، مع التركيز على سهولة استخدامها وتأديتها لوظيفتها الأساسية. فمثلا اليد الصناعية العادية المتحكم فيها، يجب أن من خطاف مشقوق كالكماشة، يمكن فتحه وغلقه للقبض على الأشياء أو أداء بعض المهام الأخرى. يمكن تغطية اليد الصناعية بغطاء يشبه القفاز، لكي تبدو كشكل اليد الطبيعية. الأطراف الصناعية التي يشغلها الجسم، يتم التحكم فيها بواسطة أسلاكتوصلها بجزء معين من الجسم. فمثلا يتم تحريك الكتف بطرق معينة للتحكم في الطرف الصناعي. هناك أطراف صناعية يتم تشغيلها من خارج الجسم، بواسطة محركات كهربائية صغيرة جدا، ويمكن للمصاب التحكم فيها بطرق مختلفة. فمثلا طريقة التحكم بالمفاتيح أو الأزرار، تمكن المصاب من تحريك المفاتيح المفصلية باستخدام عضلاه في الجزء المتبقي من العضو المبتور، لدفع أو تحريك تلك المفاتيح. إن العلاج الطبيعي بعد عملية البتر وكذلك ملائمة الطرف الصناعي لجسم المصاب، أمران في غاية الأهمية. إذ أن التدريب على الإمساك بالأشياء أو السير بطرف صناعي ، قد يكون صعبا للغاية في البداية، لهذا يتطلب عدة أشهر من التأهيل والتدريب.



الأطراف الصناعية الحديثة

إذا قمنا بمقارنة الأطراف الصناعية الحديثة بتلك القديمة، لوجدنا أحد الفروق الرئيسية هي وجود مواد جديدة مثل البلاستيكوالمكونات المصنوعة من الألياف الكربونية، وهذه المواد تجعل الطرف الصناعي أخف وزنا وأقوى وأكثر واقعية. تؤدي الإلكترونيات إلى زيادة التحكم في الأطراف الصناعية المتطورة، وكيفها مع ما تقوم به من أعمال مثل القبض على الأشياء أو السير على الطريق. من أهم المكونات للأطراف الصناعية الحديثة:
- الهيكل الداخلي للطرف الصناعي: يجب أن يكون قويا ومتينا وخفيفا، وتستخدم حديثا مكونات من ألياف الكربون، وتغلف عادة بغطاء من مادة اسفنجية ملونة بلون جلد المصاب، بحيث يتخذ الطرف الصناعي شكل الطرف الطبيعي قدر الإمكان.
- المثبت: هو الجزء من الطرف الصناعي الذي يثبت في الجزء المتبقس من جسم المصاب، ويجب أن يثبت بإحكام تام لضمان عدم حدوث التهاب أو أذى للجلد، وتوضع عادة بطانة رقيقة داخل المثبت.
- منظومة التعليق: هي التي تحافظ على ثبات الطرف الصناعي في الجسم، ويمكن أن تتخذ شكل شرائط أو أحزمة أو حمالات.



الأطراف الكهربائية العضلية

أحدث طريقة للتحكم في الطرف الصناعي، تستخدم العضلات في الجزء المتبقي من العضو المبتور، التي ما زال المصاب يمكنه تقليصها أو قبضها. ولأن العضلات تطلق إشارات كهربائية عند غنقباضها أو تقلصها، فإن الأقصاب الكهربائية التي توضع على سطح جلد المصاب يمكنها قياس حركة العضلات. بالرغم من عدم وجود أزرار تضغط عليها العضلات ماديا في هذه الحالة، تقوم الأقطاب الكهربائية بالكشف عن انقباضاتها، ثم استخدم ذلك في التحكم في الطرف الصناعي. وتسمى الأطراف الصناعية التي تعمل بهذه الطريقة "الأطراف الكهربائية العضلية". يقوم المصاب بقبض عضلة لإرسال إشارة إلى الطرف الصناعي، لكي يثني مفصل المرفق ثم يرسل إشارة أخرى إلى اليد الصناعية كي تغلق وتمسك بالجسم المراد الإمساك به. الركبة الصناعية: بوجه خاص يصعب التعامل معها، حيث يجب أن تتوافق باستمرار لكي يتمكن المصاب من السير أو الوقوف أو الجلوس بشكل طبيعي. لهذا يتم تزويد السيقان الصناعية الحديثة بركبة يتم التحكم فيها بواسطة حاسوب (كمبيوتر) دقيق، يضبط وضعها باستمرار كي تماشي طريقة سير المصاب.
كاتب الموضوع

بقلم يونس

يونس من بلاد المغرب عمري 20 سنة طالب و أهتم حاليا بعلوم التصميم وفوتوشوب كلك كوريل و الستيرتور وافتر افكت وجميع برامج التصميم وانا اسعي دائما للاحتراف ومن لا يسعى الى الاحتراف

تعليقان على الأطراف الصناعية قديما وحديثا

Anass يقول...

السلام عليكم
مقالة ممتازة و كم هائل من المعلومات .
هدا ناتج عن التطور العلمي و التكنولوجي لكن رغم كل هذه الجهود والأموال التي تم إستثمارها في هدا المجال لن تعطينا يدا كالتى خلقها الله عز وجل . لهدا ندعوا أن يحفضنا الله و يحفظ جميع المسلمين و المسلمات
شكراا أخي و بارك الله فيك
أنس
[مجلة فن العربية]

عبد الحفيظ يقول...

مقال جد مفيد اخي يونس ، احسنت و اجدت
استفدت فلم اكن ملما بهذه الخبايا من قبل
بورك فيك
و كان الهل فيك عون من يستعمل الأطراف الإصطناعية

أضف تعليق

رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه. تدكر ( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

القائمة البريدية

اضف ايميلك ليصلك جديد المدونة :

اعلانات

مدونة تكنو
مدونة فياض
memolia
مدونة ماروتك

احصائيات المدونة

المتابعون

اعلانات